استئناف الطيران السعودي وفتح الأجواء لاستقبال الرحلات الدوليه

استئناف الطيران السعودي وفتح الأجواء لاستقبال الرحلات الدوليه


    انتشرت خلال الساعات القليلة الماضية أنباء حول اعتزام السلطات السعودية فتح الأجواء أمام الطيران وبدء تسيير واستقبال رحلات  خلال الفترة القليلة المقبلة.

    وبدأت المملكة العربية السعودية بتسيير رحلات استثنائية لنقل رعاياها العالقين خارج البلاد تحت شعار رحلة آمنة. وتفيد الراغبين بالعودة إلى المملكة  بمواعيد الرحلات وتأكيد الحجزعبر  المنصة الإلكترونية لوزارة الخارجية، برسائل نصية وبريد إلكتروني.

    وردًا على حقيقة هذه الأنباء، أوضح  وزير النقل ورئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية المهندس صالح بن ناصر الجاسر  حقيقة تناقل أنباء حول إمكانية تحديد موعد لتخفيف القيود على حركة النقل الجوي في المملكة .


    وأوضح الجاسر فى تصريحات متلفزة، أنه من المبكر الجزم بأن هناك موعدا محددا لتخفيف القيود على الطيران ولكن هناك جهود كبيرة من القطاعات الصحية  كما أن هناك توجيهات من خادم الحرمين الشريفين بإعطاء الأولوية القصوى للجانب الصحي.


    وكانت الخطوط السعودية  قد علقت  رحلاتها إلى 7 دول عربية  فى مارس الماضى وإلى ما يقارب 20 مدينة عربية بسبب انتشار فيروس كورونا 19، والدول التي تم تعليق الرحلات إليها هي مصر والإمارات والكويت والبحرين ولبنان والعراق والجزائر.


    واعقبها بأسابيع قليلة قرار بتعليق الرحلات لجميع بلدان العالم،  كما أعلنت شركة الخطوط الجوية السعودية، عدم قبول أي طلب لحجوزات مجموعات العمرة حتى نهاية مايو المقبل، وذلك في ظل تفشى فيروس كورونا  في معظم دول العالم، وما يشكله من خطورة تستهدف بشكل أكثر التجمعات البشرية.

     



    وأعلنت السلطات السعودية،  اليوم الجمعه ، عن انطلاق أولى الرحلات المخصصة لنقل الوافدين إلى بلدانهم، والتي ستبدأ من مطار الملك عبد العزيز في جدة.

     

    وقالت إمارة منطقة مكة المكرمة إن "أولى الرحلات المخصصة لنقل الوافدين إلى بلدانهم، بدأت من مطار الملك عبد العزيز بجدة إلى العاصمة الفلبينية مانيلا.

     

    وأشارت إمارة العاصمة المقدسة إلى أن "الرحلة تأتي ضمن مبادرة وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، لإتاحة عودة بعض الوافدين إلى بلدانهم بشكل استثنائي".




    صحافة الان
    @مرسلة بواسطة
    ���� ����� ����� ���� �� ���� فجر اليمن .
    �����
    �����
    �����
    �����
    �����